بــلـــbaladiــدى
مرحبا بكم فى بيتكم الثانى بارك الله فيكم وحظ سعيد وموفق معنا
المواضيع الأخيرة
» العلم والجهل
الخميس ديسمبر 20, 2012 7:52 am من طرف ahmed ibrahem

» سجلوا معنا وشاركونا فى موقع القارئ العالم العلم القرءانى الكبير صاحب الفضيله مولانا الشيخ أحمد حامد السلكاوى حفظه الله لخدمة كتابه العزيز وللعطاء القرءانى
السبت أكتوبر 06, 2012 1:04 pm من طرف عمادالدين سليمان صلاح

» تم بحمد الله تعالى إفتتاح موقع العلم القرءانى الإذاعى الكبير فضيلة القارئ العالم الشيخ /أحمد حامد السلكاوى أطال الله عمره للعطاء القرءانى وفتح الله له مفاتيح الخير ونسعد بإنضمامكم وتسجيلكم معنا فى المنتدى فهيا شاركونا وجزاكم الله خيرا
الخميس سبتمبر 27, 2012 12:38 pm من طرف عمادالدين سليمان صلاح

» الصفحه الرسميه للشيخ محمد حامد السلكاوى
الخميس سبتمبر 27, 2012 12:29 pm من طرف عمادالدين سليمان صلاح

» القارئ المبتهل الشيخ أحمد محمد السلكاوى ..بالزى الجديد2012
السبت سبتمبر 15, 2012 11:34 am من طرف عمادالدين سليمان صلاح

» الشيخ محمود السلكاوى ..ختام عزاء والدة الحاج/حسب زغلول بسلكا مركز المنصوره
السبت سبتمبر 15, 2012 5:03 am من طرف عمادالدين سليمان صلاح

» قارئ المستقبل القارئ إبن القارئ الشيخ محمود محمد السلكاوى ..ورائعة ختام عزاء بسلكا
الجمعة سبتمبر 14, 2012 11:07 am من طرف عمادالدين سليمان صلاح

» عملاق القراء الشيخ محمد حامد السلكاوى ...ورائعة الكهف بسلكا مركز المنصوره
الجمعة سبتمبر 14, 2012 10:58 am من طرف عمادالدين سليمان صلاح

» القارئ المبتهل الشيخ أحمد محمد السلكاوى ..من أعلام القراء والمبتهلين بمصر والعالم الإسلامى
الجمعة سبتمبر 14, 2012 10:48 am من طرف عمادالدين سليمان صلاح

تصويت
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


أغسطس 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية


طفلة مع القرآن

اذهب الى الأسفل

طفلة مع القرآن

مُساهمة  محمود الفقي في السبت ديسمبر 11, 2010 2:58 pm

تقول الأم: سمعت ابنتي الصغيرة ليلا تُقَبِّلُ شيئًا ما قُبُلاتٍ متتاليةً ملؤها اللهفة والمحبة، فدنوت منها وإذا بها تحتضن القرآن الكريم بأناملها الصغيرة وترجعه مكانه فوق سريرها بعد تقبيله، ملأتني الدهشة من صنيعها، فسألتها: لماذا قَبَّلْتِ القرآن يا حبيبتي؟ أجابت على استحياء: لكي لا يدخلني الله النار.
ازددتُ دهشة واستغرابًا، واقشعر جسدي من قولِها البليغ، وكادت دمعة خجلي من جوابِها تفر من عيني، تعاتبني بقسوة: أبنت صغيرة لم تتجاوز ربيعها الخامس تكون أشد خشية من الله ومن حرِّ سعيره؟ أطفلة نقية من الذنوب، بعيدة عن المعاصي ترجو رضا الرحمن أكثر من نفسك الخطية؟
ألجمت دمعتي كي لا تُحرجني أكثر، وجلست قرب ابنتي، وانحنيت على وجهها الطفولي البريء، وزرعت في وجناتِها قُبُلاتٍ خصبة بالحب والتقدير، ثم قلت لها مُطَمْئِتَةً: لا تخافي يا حبيبتي، إن الله لا يدخل الصغار النار، وقلت في نفسي: الحسرة على الكبار إن لم يتجنبوا ثبورها ويظفروا بِجنة الخلد.
ونامي قريرة العين يا حلوتي، فأنت يحرسك الله بحبك له، وسيرعاكِ ما دمتِ فِي بَحر الطفولة تسبحين، حتى إذا ما اجتزته إلى عالم الكبار، حق لك أن تخافِي وأن يفزع قلبك من غضبة الجبار، لكني سأبذل كل طاقتِي لأُرَبِّيكِ على حب الله وطاعته فتأمني من الفزع الأكبر إن شاء الله.

المصدر: مجلة الأسرة : شهر المحرم 1430

محمود الفقي
المشرفين

عدد المساهمات : 79
تاريخ التسجيل : 08/12/2010
العمر : 33
الموقع : www.mahmoudalfekey.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.mahmoudalfekey.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى